تاريخ جامعة بغداد
User Rating: / 3
PoorBest 

 

تاريخ جامعة بغداد

  

- اصالة الفكرة وحداثة المنهج -

  

صفد حسام الساموك

 

تدريسي وباحث في شؤون الاعلام والاتصال

 

مركز جامعة بغداد

  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it  

   اقترن اسم جامعة بغداد بتاريخ بغداد وحضارتها, وصارت إحدى معالم هذه المدينة.. لقد أثبتت جامعة بغداد منذ تأسيسها ولحد اليوم, إنها الركن الأساسي والفعال للبناء والتقدم والتطور في هذا البلد, وكان ذلك واضحا وجليا من خلال ما سهمت به من رفد لجميع مدارس ومعاهد وكليات العراق الأخرى, بالأساتذة والمختصين والتربويين, الذين قادوا المسيرة العلمية لسنوات طويلة, ولا زالوا... فضلا عن ذلك فان الجامعات العراقية التي تأسست تباعا كان جميع أساتذتها وتدريسيها والخبرات العلمية فيها من خريجي الجامعة العريقة... يحق لنا أن نفخر بما حققته هذه الجامعة التي أغنت حركة البحث العلمي والأكاديمي وكان لها الدور المتميز في كل مجال من مجالات البناء والتطوير. 

ويشير الكتاب الذهبي للجامعة الى إن الحديث عن جامعة بغداد ونشأتها هو ذات الحديث عن نشأة التعليم العالي والبحث العلمي المعاصر في العراق، إذ أن جامعة بغداد ليست مؤسسة علمية فحسب, وإنما هي أولها، فقد انطلقت منها الملاكات التدريسية والفنية و الإدارية المدربة تدريباً عالي المستوى، لتنتشر على مساحة الجامعات العراقية الأخرى التي تم تأسيسها فيما بعد، كما أفادت من تلك الملاكات و المؤسسات الحكومية كافة, وهو ما يشي إليه الكتاب الذهبي للجامعة.

  

ضرورات المعرفة

  

لقد نشأت جامعة بغداد مع تنامي ضرورة العمل على تحقيقها، الأمر الذي جعل من وجودها مطلباً شعبياً, وحاجة تنطلق من الواقع، الأمر الذي اخطر الحكومات في حينه إلى مسايرته، وذلك عن طريق القيام ببعض الخطوات في سبيل هذا الطلب، وتشير وثائق جامعة بغداد انه في عام 1943 تشكلت لجنة لدراسة إمكانية تأسيس جامعة عراقية... وقد شرع في أيلول عام 1956 أول قانون لتأسيس جامعة بغداد في العراق بأسم (جامع بغداد), وفي عام 1957 عين أول رئيس جامعة بغداد, ومجلس تأسيسي للجامعة, ليقوم بمهمة دراسة واقع الكليات و المعاهد القائمة حينذاك, وأجراء التغييرات اللازمة في كيانها، واتخاذ الخطوات الضرورية لربطها بالجامعة، بعد التأكد من بلوغها المستوى العلمي المناسب.

  

و في عام 1958 شرع قانون آخر لجامعة بغداد، تم توجيه الاعتراف بقيام جامعة لها مجلس يدير شؤونها العلمية والإدارية، وتضم كليات الحقوق، والهندسة، والتربية، والطب، والصيدلة، والآداب، والتجارة، والزراعة، والطب البيطري، كما ألحقت بجامعة بغداد معاهد عالية هي (معهد العلوم الإدارية ومعهد اللغات، وعهد السياحة، ومعهد الهندسة الصناعية لعالي، ومعهد التربية البدنية), ونظراً.. لتزايد متطلبات القطر التنموية، التي فرضت على جامعة بغداد التوسع من حيث إعداد الطلبة وملاكاتها العلمية و الفنية ومد نطاق نشاطها العلمي إلى مدن أخرى في العراق، أقامت الجامعة في مدينة الموصل كليات الطب، والعلوم، والهندسة، والزراعة والغابات، والصيدلة، والدراسات الإنسانية، ومعهد للحاسبة، وأقامت في البصرة كليات للتربية، والحقوق، والهندسة، وفي مطلع نيسان 1967 أصبحت هذه الكليات نواة لجامعتي الموصل و البصرة.

  

كانت جامعة بغداد منذ تأسيسها حتى الآن تستجيب بشكل سريع لكل متطلبات خطط التنمية القومية وذلك عن طريق زيادة أعداد الطلبة المقبولين في الاختصاصات كافة، إلى جانب استحداث كليات جديدة، التي بلغت حتى الآن أربعا وعشرين كلية، فضلاً عن أربعة معاهد للدراسات العليا هي: المعهد العالي للتخطيط الحضري و الإقليمي، ومعهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا، ومعهد الليزر للدرسات العليا، والمعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية، كما كانت تستجيب أيضا عن طريق زيادة التخصصات في الدراسات العليا الذي تتبعه زيادة في أعداد الطلبة المقبولين فيها.

  

بقي الحرم الجامعي يحتفظ بمعالم بهجة العراقيين على الرغم من الظروف التي واجهتم عبر الحقب والأزمنة, ولازمت ملامح الفرح والغبطة ربوع هذا الحرم حركته العلمية الرصينة.. إذ تحتفل جامعة بغداد بمناسبتين هما: يوم جامعة بغداد, الذي تقرر الاحتفال به يوم الخامس من شهر نيسان من كل سنة، يكرم فيه الأساتذة ورؤساء الجامعة السابقين, الذين تسلموا مسؤولية قيادة الجامعة عبر تأريخها، والأساتذة المتقاعدين جراء بلوغهم السن القانونية, تعبيراً من الجامعة عن تقديرها لجهودهم العلمية و التربوية, وتقيم حفل التخرج، إذ تحتفل الجامعة بتخريج كوكبة من طلبتها على مستوى الدراسات الأولية، ويتم هذا الاحتفال في الثلاثين من حزيران من كل سنة, كما أن لكل كلية من الكليات التابعة للجامعة يوماً خاصاً تحتفل به، وعادة ما تقرن بحد بارز في حياة الكلية أو بمناسبة علمية.

  

فنار المعرفة

  

يعتبر مبنى رئاسة الجامعة ( البرج ) من أجمل وابرز المعالم المعاصرة للعاصمة, وفنار بغداد للمعرفة, ويتكون من 19 طبقة, يمكن رؤيتها من مناطق مختلفة من العاصمة, وتحتوي على مكتب رئيس الجامعة, ومكتب المساعد العلمي, ومكتب المساعد الإداري, وأمانة مجلس الجامعة,  وأقسام: الأعلام و العلاقات العامة, والشؤون العلمية والترقيات, والشؤون الإدارية, والشؤون القانونية, والعلاقات الثقافية, والشؤون المالية, والشؤون الهندسية, وشؤون الديوان, والرقابة والتدقيق الداخلي, والمتابعة والتنسيق, ومديرية النشاط الرياضي والفني.. فضلا عن قاعة مجلس جامعة بغداد.. إلى جانب قسمي شؤون الطلبة والتصديقات, والدراسات العليا.

   

سوح العلم

  

تتوزع الكليات والمراكز و المعاهد التابعة لجامعة بغداد على عدد من المجمعات, هي مجمع الجادرية الذي يضم كليات الهندسة، هندسة الخوارزمي، العلوم، العلوم للبنات، العلوم السياسية، التربية الرياضية، التربية للبنات، ويضم مجموعة من المعاهد هي: الليزر للدراسات العليا والتخطيط الحضري والإقليمي للدراسات العليا والهندسة الوراثية و التقنيات الإحيائية للدراسات العليا, والمعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية.. وعدد من المراكز البحثية: أحياء التراث العلمي العربي, والدراسات الدولية, والدراسات الفلسطينية, والبحوث التربوية و النفسية, والمراكز الخدمية : الحاسبة الالكترونية, والتطوير والتعليم المستمر, والأمانة العامة للمكتبة المركزية, والدار الجامعية للطباعة.

 ويضم مجمع باب المعظم كليات العلوم الإسلامية والتربية ابن رشد والصيدلة والآداب واللغات والأعلام, مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي  والمكتبة المركزية الآنية, فضلا عن كليات التمريض و الطب وطب الأسنان, في منطقة باب المعظم.. فيما يحتوي مجمع الوزيرية على كليات: الفنون الجميلة والتربية الرياضية للبنات والقانون والإدارة والاقتصاد والتربية ابن الهيثم التي تقع في منطقة الأعظمية, كليتي الزراعة والطب البيطري في مجمع أبي غريب، وكلية طب الكندي مع المستشفى الملحق بها في منطقة النهضة.  

لم تقف حدود المهام التي اضطلعت بها أم الجامعات العراقية عند نشر شتى العلوم والفنون والآداب, في رواق جامعي احتفى بمرور نصف قرن على مسيرته منذ عامين, فمن شعار جامعة بغداد ( الجامعة في خدمة المجتمع ), وضعت كليات الجامعة استراتيجيات التعليم فيها, للوصول إلى عدد من أهداف تنمية وتحديث المجتمع, على وفق تخصص أو مجال اهتمام كل كلية فيها, وكان تأسيس عدد من هذه الكليات سبق تاريخ تأسيس جامعة بغداد, و من ثم تم ضمها إلى الرواق الجامعي في فترات لاحقة, في وقت استحدثت فيه كليات ومعاهد جديدة, لتواكب تطور التعليم العالي عبر العالم, واستيعاب تزايد المتعلمين بمرور السنوات..

  

مناهل العلم

  

* كلية العلوم الإسلامية: تأسست سنة 459 هـ - 1067 م باسم مدرسة أبي حنفية, وهي أول مدرسة إسلامية تشيد في بغداد ، ثم أعيد تنظيم المدرسة في سنة 1328هـ - 1910م بعد إلحاقها بالأوقاف ، ثم تغير اسمها إلى كلية دار العلوم سنة 1352 هـ -1933م، وأعيد تنظيمها مرة أخرى وأطلق عليها اسم كلية الشريعة في سنة 1365هـ -1946م, وألحقت بجامعة بغداد في العام الدراسي 1962-1963م, وعند إعادة تنظيم كليات جامعة بغداد تقرر دمج كلية الشريعة بكلية الآداب... وفي سنة 1967م تقرر تأسيس كلية في بغداد باسم كلية الإمام الأعظم للدراسات الإسلامية تابعة لديوان الأوقاف، ثم ألحقت الكلية بجامعة بغداد سنة 1979 م, وسميت بكلية الشريعة بدلا من الإمام الأعظم... وفي سنة 1411هـ الموافق 1990م تم تغيير اسم الكلية إلى كلية العلوم الإسلامية, وهي ترمي إلى تعليم علوم العقيدة والشريعة الإسلامية بحفظ التراث الإسلامي وتأدية أمانة الرسالة الإسلامية.

  * كلية القانون: تأسست كلية القانون لأول مرة باسم مدرسة الحقوق العثمانية سنة 1908 , ثم تطورت إلى كلية الحقوق سنة 1936 ، وفي سنة 1969 تم دمج قسم العلوم السياسية ليكون ضمن كلية الحقوق بجامعة بغداد وأصبح اسمها كلية ( القانون والسياسة ) ، ثم انفصل قسم السياسية عن كلية القانون وأصبح كلية مستقلة سنة 1987 وبقيت الكلية محتفظة باسم القانون, وترمي إلى إعداد جيل من المتخصصين لممارسة المهن القانونية والعدلية والقضائية المختلفة وتدريس مادة القانون والمشاركة في حل المشكلات القانونية والإسهام في إعداد التشريعات والتعديلات عليها بإعطاء الاستشارات القانونية ونشر المعرفة القانونية, وكانت قد احتفلت بمئويتها الأولى العام الماضي 2008.   

* كلية الهندسة : تأسست كلية الهندسة سنة 1921, وهدفها تخريج مهندسين من حملة شهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في مختلف الاختصاصات وذلك لرفد الحركة العلمية في البلد بهذا الجيل الهندسي، إذ يتم استقطاب ذلك الجيل من الشركات والمعامل والمؤسسات التعليمية.

  

* كلية التربية ابن رشد: تأسست كلية التربية ابن رشد سنة 1923 وترمي إلى إعداد جيل مثقف مزود بالمعلومات وتأهيله لخدمة مجتمعة ووطنه, وفي الجانب المهني تعمل على إعداد مدرسين للتعليم الثانوي على وفق الأهداف الوطنية والقومية .

  

* كلية التربية – ابن الهيثم: تأسست سنة 1923، وترمي إلى إعداد مدرسين للعلوم في المدرس وإعداد حملة الماجستير والدكتوراه للعلوم الصرف.

  

* كلية الطب: تأسست سنة 1927 وترمي إلى إعداد أطباء يمتلكون الرصيد المتميز وقادرين على تأدية الواجبات الوقائية والعلاجية المنوطة بهم في المؤسسات الصحية في القطر، كما تهدف إلى تقديم الاستشارات والخبرات للمؤسسات الصحية ذات العلاقة .

  

* كلية الصيدلة: تأسست سنة 1936 ، وترمي إلى إعداد خبير دوائي للعمل في المؤسسات الصحية العامة والخاصة ومعامل الأدوية، وهذا يعني إعداد جيل مؤهل للتعامل مع الدواء سواء في المؤسسات الصحية أو الصيدلية المجتمع أو المختبرات الدوائية أو مختبرات التحليلات المرضية ومصانع الأدوية، كذلك للعمل في مراكز الإعلام الدوائي وتسويق الأدوية .

* كلية الإدارة والاقتصاد: تأسست سنة 1946 وترمي إلى إعداد الأطر المؤهلة في حقول اختصاصاتها لتحمل المسؤولية وأشغال مختلف الوظائف في دوائر الدولة ومنشات القطاع الخاص في الحقول الإدارية والاقتصادية والإحصائية والمحاسبية, وإعداد الباحثين العلميين وتأهيلهم لإعداد البحوث النظرية ومنها التطبيقية التي تسهم في أغناء الفكر الإداري والاقتصادي والمحاسبي والإحصائي وحل مشكلات الواقع العلمي وفي مخالف اختصاصات الكلية ورفد المؤسسات التعليمية ( كليات ومعاهد ) بجيل من التدريسيين المؤهلين سواء على مستوى الدراسات الأولية أو الدراسات العليا ( دبلوم، ماجستير، دكتوراه ), وتنشيط البحث العلمي وعقد المؤتمرات والندوات والمحاضرات وحلقات البحث والعمل على ربط التعليم الجامعي بحاجات المجتمع وخطط التمنية وتطوير المعرفة الإنسانية وتطويعها لخدمة المجتمع.   

* كلية الآداب: تأسست سنة 1949 وكانت باسم كلية الآداب والعلوم ، ثم انقسمت الكلية إلى كليتين سنة 1956 فأصبحت كلية الآداب كيانا مستقلا وترمي الكلية إلى إعداد شخصية عربية حضارية مستقلة ومتميزة تحفظ هويتها وتسعى إلى تحصين الإنسان العربي بالمبادئ والقيم, النابعة من الحضارة العربية والإسلامية ومتفاعلة مع الواقع المعاصر .

  

* كلية العلوم: تأسست سنة 1949 وترمي إلى خلق الوعي والإيمان لدى خريج برسالة امتنا الحضارية ودورها الريادي في نشوء الحضارة العلمية الإنسانية وتطويرها العلمي وتأهيل الخريج المتخصص والملم بالأسس النظرية للعلوم الأساسية وتطبيقاتها الميدانية واكتساب الخريج الخبرات العلمية التي يتطلبها في حقله المستقبلي واطلاعه على أخر المستجدات التقنية وخلق جيل مؤهل للانخراط مستقبلا في سلك التعليم الجامعي والقدر على النهوض بالعلمية التربوية في ميادين العلوم المختلفة تأهيل باحثين علميين تتوافر فيهم الأسس الصحية للبحث العلمي والتطوير ليكونوا قادرين على دعم حركة البحث العلمي والتقني في القطر وتأهيل خريجين قادرين على استيعاب التقنيات الحديثة والتعامل معها والإسهام في تطويرها مستقبلا.

  

* كلية الزراعة: تأسست سنة 1952 وترمي إلى التعليم والبحث العلمي والإرشاد الزراعي وهي في ضوء ذلك تعد خريجي البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بالمعرفة بمختلف الفروع الزراعية، كذلك تسهم في الأبحاث الزراعية ورصد المشاكل الزراعية وحلها من اجل تطوير الزراعة في القطر وتعمل الكلية على نشر المعرفة العلمية والتقنية الزراعية الحديثة وكذلك توعية العاملين في القطاع الزراعي وإرشادهم.

  

* كلية طب الأسنان: تأسست سنة 1953 وترمي إلى إعداد كادر طبي متخصص في طب جراحة الفم والأسنان بعد دراسة علمية ونظرية ، فضلا عن تدريب عملي متخصص للطلبة في المستشفى التعليمي التابع للكلية ، ليكتسبوا خبرة في المجال التطبيقي لطب الأسنان .

  

* كلية الطب البيطري: تأسست سنة 1955 وترمي إلى إعداد جيل من الأطباء البيطريين لخدمة الثروة الحيوانية في البلد والارتقاء بالمستوى العلمي في مجال الطب البيطري لأعداد باحثين من حملة الدبلوم العالي ، والماجستير والدكتوراه في جميع الاختصاصات الطبية البيطرية ليسهموا في عملية البناء بالتدريس في الجامعات العراقية.

  

* كلية التربية الرياضية: تأسست سنة 1955 وكانت عند تأسيسها معهدا للتربية الرياضية في وزارة التربية ( المعارف سابقا ) وكان المعهد يعرف بمعهد التربية البدينة من سنة  1954-1960 وفي سنة 1966/1967 تم تسميته بكلية التربية الرياضية . وترمي الكلية إلى إعداد مدرسين ملمين بالجوانب الرياضية والاجتماعية والتربوية وإعداد متخصصين للعمل في مجالات الحركة الرياضية الاولمبية والعمل على تطوير الحركة الرياضية والإسهام في بث الوعي الوطني والإسهام في تثقيف الرياضيين رفع قابلية الطالب جسميا وذهنيا إلى جانب رعاية طلبة الجامعة الموهوبين في الميدان الرياضي.

  

* كلية التمريض: تأسست سنة 1962 وترمي إلى تمكين الطلبة من فهم النظريات والمبادئ العلوم التمريضية وتطبيقاتها في رعاية المريض بوصفة فردا في المجتمع وتنمية قدرات الطلبة على إتباع الخطوات العلمية في تقديم الرعاية التمريضية إعداد الملاكات التمريضية المتمكنة في تقديم الرعاية التمريضية لكل أفراد المجتمع على اختلاف بيئاتهم وأعمارهم في المجال العلاجي والسريري والوقائي والتأهيلي وإعداد مالكات تمريضية لها القدرة على العمل بالتعاون مع الفريق الصحي في مختلف المؤسسات الصحية وتعليم الطلبة على الربط الموضوعي بين ما تعلموه من علوم تمريضية ومشكلات القطر الصحية .

  

* كلية الفنون الجميلة: تأسست سنة 1967 تحت اسم أكاديمية الفنون الجميلة ثم  تغيير اسمها إلى كلية الفنون الجميلة سنة 1987 وترمي إلى تطوير الوعي الفني وتعمل على النهوض بمستويات الإبداع الفني وترسيخ الإيمان بان الفن في خدمة المجتمع عن طريق استلهام التراث والمعاصرة والتفاعل معهما والإسهام في رفد متطلبات عملية التمنية القومية الشاملة ،فضلاً عن صقل الرغبة والموهبة لدى الطلبة للمتابعة والتزود بالمعرفة الفنية ومواصلة البحث والتجديد والخلق والابتكار إسهاما في إعداد جيل من الفنانين العاملين في مختلف المجالات الفنية في دوائر الدولة والقطاع الخاص ليكونوا مؤهلين لتحمل المسؤولية .

  * كلية التربية للبنات: تأسست سنة 1984 وترمي إلى إعداد الطالبات للتخصص في المهمات التربوية المساندة في المدارس المتوسطة والثانوية وفي إدارات التربية عامة وتمكينهن من بلوغ مستويات علمية وذهنية عالية في تخصصاتهن وتطوير أساليب أعدادهن وتجديدها وتيسير اضطلاع المتخرجات بمهمات قيادية في ميادين تخصصهن ،والإسهام في معالجة المشكلات التي يوجهها النظام في العراق بالاستناد إلى البحوث والدراسات والى التجارب وتصميم المشروعات بالمشاركة الميدانية في تطبيقها وإشاعة روح التجديد في الممارسات التربوية عن طريق تعدد مجالاتها .  * كلية اللغات: تأسست سنة 1986 وترمي إلى إعداد وتهيئة جيل متخصص في اللغات الأجنبية ( الانكليزية والفرنسية والألمانية والروسية والاسبانية والايطالية والفارسية والتركية والعبرية ).  

* كلية العلوم السياسية: تأسست سنة 1987 وترمي إلى إعداد جيل مؤهل في دراسة علم السياسة مزودين بأسلوب التفكير العلمي والقدرة على البحث الأكاديمي والتقصي عن الحقيقة العلمية سواء في الممارسة الميدانية المتخصصة أو على مستوى الدراسات العليا ،وإعداد جيل مؤهل للعمل في السلك الدبلوماسي والإعلامي وفي المنظمات الدولية والجامعات ،وتقديم البحوث والاستشارات العلمية ضمن تخصص الكلية والبحوث السياسية للدوائر والجهات ذات العلاقة .

  

* كلية التربية الرياضية للبنات: تأسست سنة 1994 بعد أن كانت قسماً تابعا إلى كلية البنات منذ 1956 ثم حولت إلى كلية التربية الرياضية للبنات بشكلها المستقل، وترمي هذه الكلية إلى رفد وزارة التربية بجيل من المدرسات فضلاً عن المدربات.

  

* كلية طب الكندي: تأسست في 2/4/1998، وترمي إلى تخريج أطباء متميزين لخدمة الوطن، وتقديم أفضل الخدمات الصحية لأبناء شعبنا، ولهم القابلية على: تقويم التطور الذاتي في اكتساب المعرفة والمهارات, واكتساب القدرة على أجراء التجارب العلمية في العلوم الطبية الأساسية, وفهم الآليات النفسية والاجتماعية والسلوكية وأهميتها في التشخيص ومعالجة الأمراض, ولديهم قابلية الحصول على التاريخ المرضى واستقراء العلاقات السريرية عن طريق أجراء الفحص السريري للأطفال و البالغين, والقدرة على تحمل المسؤولية تحت الإشراف لتدبير الحالات المرضية الحادة والمزمنة, واكتساب المهارات اللازمة لأجراء الفحوص التشخيصية المختلفة.

  

* كلية الإعلام: تأسست سنة2002 وترمي إلى إعداد جيل كفء من الإعلاميين للعمل في المؤسسات الإعلامية.

* كلية هندسة الخوارزمي: تأسست سنة 2002 وترمي إلى أعداد مهندسين متخصصين في مجال التطبيقات الحديثة مثل ( هندسة المعلومات، هندسة الميكاترنيكس، هندسة عمليات التصنيع، هندسة الطب الحياتي، والهندسة الكيميائية الإحيائية ).             

* المعهد العالي للتخطيط الحضري والإقليمي: تأسس سنة1971، ويرمي إلى تخريج أجيال تخطيطية قادرة على تنفيذ البرامج والخطط الحضرية والإقليمية.  

* معهد الليزر للدراسات العليا: تأسس سنة1993، ويرمي إلى تأهيل أجيال مختلفة ومتخصصة عن طريق البرامج الأكاديمية التي تشمل الدبلوم العالي (ليزر في الطب) للأعصاب وماجستير ودكتوراه، وما يتبع ذلك من بحوث تطبيقية ونظرية يمكن توظيفها لصالح جهات مستفيدة مختلفة، وكذلك القيام بتجميع منظومات الليزر الطبية و الصناعية ونصبها وصيانتها بالاتفاق مع بعض الشركات العالمية بوصفه نشاطاً جانبياً.  

* معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا: تأسس سنة 1999، ويرمي إلى أعداد حملة شهادات عليا (دبلوم عالٍ وماجستير ودكتوراه)، في اختصاص الهندسة الوراثية والتقنية الإحيائية لسد جزء من احتياجات القطر في هذا التخصص الحيوي الحديث و للتعويض عن البعثات الدراسية, وأجراء البحوث في التطبيقات هذا التخصص في مجالات الزراعة والصناعة والبيئة و الطب وبالتنسيق مع المؤسسات ذات العلاقة, وممارسة جزء من مهام نقل التكنولوجيا والتعريف بالهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية عن طريق تنظيم المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية والنشرات العلمية.  

* المعهد العالي للدراسات المحاسبية و المالية: تأسس سنة 1999 , ويرمي إلى إعداد متخصصين في مراقبة الحسابات ( المحاسبة القانونية ومحاسبة الكلف والإدارية ) والاختصاصات المالية ( المصارف والضرائب و التأمين).